ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


الطيب ينفي تصريحاته حول التعامل برحمة مع مبارك

 

 
 

نفى الدكتور أحمد الطيب رئيس الأزهر ما نُسب إليه من تصريحات صحفية بشأن الرحمة في التعامل مع الرئيس السابق حسني مبارك، وقال إن الرحمة من شيم الإسلام والشريعة سواء كان الموضوع متصلا بالرئيس السابق أو بغيره، إلا أنه أكد أن الحديث عن الرحمة لا يأتي إلا بعد تطبيق العدالة.
وأضاف الدكتور الطيب أنه لا أحد فوق القانون أيا كان ولو كان رئيسا للجمهورية، ولكن يجب انتظار الحكم لأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته وهذا موقف الشريعة وموقف القانون.
كانت وكالة الأنباء الألمانية قد نشرت خبرا، قالت فيه أن أحمد الطيب طالب بتعامل متسامح مع الرئيس السابق مبارك، مشيرا إلى إن مبارك قام بالكثير لمصر خلال فترة طويلة وإنه اليوم رجل مسن ومريض.
وقالت الوكالة إن الطيب قال في مقابلة مع صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج" الألمانية نشرتها في عددها الصادر أمس الأحد أنه ينبغي مراعاة الرحمة قبل القانون مع مبارك.
ونقلت أن شيخ الأزهر وصف خلال المقابلة الصحفية سقوط مبارك بأنه كان تعبيرا عن إرادة الشعب المصري, مؤكدا دعم الأزهر لرغبة الشعب في التغيير.

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات