ملفات حوارات قضايا مختارات فتاوى أخبار و تقارير الرئيسية


{وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ}

 

 
 

تمر بنا أوقات كثيرة نشعر فيها بالحزن وتضيق صدورنا ونحاول أن نبحث عن مخرج من هذا الشعور أو نجد حلًا للمشكلات التي تؤرقنا دون جدوى ولكن القرآن الكريم وضع لنا الحل حيث يقول تعالى (..مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْء ..) صدق الله العظيم.
قال الله تعالى: {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْء قَدْرًا} [الطلاق: 2- 3_] قد روي عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لو أخذ الناس كلهم بهذه الآية لكفتهم 
وقوله: {مَخْرَجًا} عن بعض السلف: أي من كل ما ضاق على الناس وهذه الآية مطابقة لقوله: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} [الفاتحة: 5] الجامعة لعلم الكتب الإلهية كلها وذلك أن التقوى هي العبادة المأمور بها فإن تقوي الله وعبادته وطاعته أسماء متقاربة متكافئة متلازمة والتوكل عليه هو الاستعانة به فمن يتقي الله مثال: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ} ومن يتوكل على الله مثال: {وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} كما قال: {فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ} [هود:123].
وقال:{عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا} [الممتحنة: 4] وقال: {عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ} [الشوري: 10].
ثم جعل للتقوى فائدتين: أن يجعل له مخرجا وأن يرزقه من حيث لا يحتسب.
والمخرج هو موضع الخروج وهو الخروج وإنما يطلب الخروج من الضيق والشدة وهذا هو الفرج والنصر والرزق فَبَين أن فيها النصر والرزق كما قال: {أَطْعَمَهُم مِّن جُوع وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْف } [قريش: 4].
ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم (وهل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟ بدعائهم وصلاتهم واستغفارهم) هذا لجلب المنفعة وهذا لدفع المضرة.
وأما التوكل فَبَين أن الله حسبه أي: كافيه وفي هذا بيان التوكل علي الله من حيث أن الله يكفي المتوكل عليه كما قال: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَاف عَبْدَهُ} [الزمر: 36] خلافا لمن قال: ليس في التوكل إلا التفويض والرضا.
ثم إن الله بالغ أمره ليس هو كالعاجز {قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْء قَدْرًا} [الطلاق: 3] وقد فسروا الآية بالمخرج من ضيق الشبهات بالشاهد الصحيح والعلم الصريح والذوق.
كما قالوا: يعلمه من غير تعليم بَشَر ويفطنه من غير تجربة ذكره أبو طالب المكي كما قالوا في قوله:{إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا} [الأنفال:29] أنه نور يفرق به بين الحق والباطل.
كما قالوا: بصرًا والآية تعم المخرج من الضيق الظاهر والضيق الباطن قال تعالى: {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء} [الأنعام: 125] وتعم ذوق الأجساد وذوق القلوب من العلم والإيمان.
كما قيل مثل ذلك في قوله: {وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} [البقرة: 3] وكما قال: {أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء} [الأنعام: 99] وهو القرآن والإيمان.

 
   
 

 
           

 



أفضل 10مواقع إسلامية2020

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..هل أصبح موضة قديمة..؟

التسول ظاهرة اقتصادية.. والإسلام منها بريء


ما قل ودل من كتاب أدب الدنيا والدين

التمييز العنصرى ظلم ولكن...

فرح المؤمنين بمساجدهم


الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور عمر عبدالكافي في حوار صريح

القضاء والقدر

جلول حجيمي :لا لمحاولات نشر التشيّع في الجزائر


الحرب على الحجاب تتمدد بالغرب

الإسلاموفوبيا تغزو الجامعات البريطانية

إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية




من تصميم
من نحن
إتصل بنا
islamarabi.com © 2015-2010
html hit counter
مقالات
مسلمون حول العالم
الرقية الشرعية
الطب النبوي
طريق التوبة
تفسير الاحلام
التنمية البشرية
بستان الحكمة
قضايا إسلامية
للأخوات فقط
فتاوى
مختارات
القدس
ملفات
أخبار و تقارير
حوارات